- Mgid -

اليونان تغلق الأكروبوليس لحماية السياح من الحرارة الشديدة

0 18

أغلق الأكروبوليس Acropolis أحد أشهر معالم اليونان، باب الزيارات أمام السيّاح خلال الفترة الأكثر سخونة جرّاء ضرب موجة حارة العاصمة أثينا.

وأُغلق الموقع السياحي الشهير الذي يجذب الزوار من جميع أنحاء العالم بين الساعة 12 ظهرًا و5 مساءً وفق متحدث باسم هيئة آثار مدينة أثينا

وتجاوزت درجات الحرارة يوم الأربعاء 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت).

بُني الموقع المدرج ضمن قائمة اليونيسكو على تلة صخرية شديدة الانحدار وهو عرضة للحرارة وأشعة الشمس ما يوفر لصفوف السياح الذين ينتظرون الدخول والخروج القليل من الحماية من أشعة الشمس الحارقة.

أصبح إغلاق الأكروبوليس اتجاهًا سنويًا حيث لا تزال اليونان والعديد من الدول الأوروبية الأخرى، تعاني من فصول الصيف الحارقة.

في يوليو الماضي أغلق الموقع أيضًا بين الساعة 12 ظهرًا و5 مساءً في محاولة لحماية العمال والزوار إذ سجلت الحرارة ارتفاعًا بدرجاتها زادت عن 38 درجة مئوية.

- Mgid -

 وتم إنشاء الملاجئ، واستدعاء الشرطة وخدمات الطوارئ لتقديم المساعدة للسياح الذين يواجهون صعوبات بسبب الحرارة.

يبدو أن موجة الحر الحالية في المنطقة ستستمر حتى يوم الخميس وفقًا لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية اليونانية، التي أصدرت تحذيرًا برتقالي اللون للحرارةـ، الذي يعتُبر ثاني أخطر تصنيف.

سياح يجلسون في الظل خارج تلة الأكروبوليس القديمة خلال يوم حار في أثينا، 12 يونيو 2024.

تثير درجات الحرارة المرتفعة مخاوف من صيف حار جدًا آخر في أجزاء من أوروبا ما يزيد من مخاطر موسم حرائق الغابات المدمّر ويهدّد صحة الناس. 

تعد الحرارة واحدة من أكثر الأخطار الطبيعية فتكًا حيث توفي أكثر من 61 ألف شخص خلال موجة الحر الصيفية القياسية في أوروبا عام 2022.

ساعد مزيج من تغير المناخ الذي يسببه الإنسان وبروز ظاهرة المناخ الطبيعية النينيو في دفع درجات الحرارة بالصيف الماضي إلى مستويات قياسية في أجزاء من أوروبا. 

- Mgid -

You might also like
Comments
Loading...